الجمعة، 9 يوليو، 2010

حب المال
















السلام عليكم



عدت اليكم



بعد غياب



فسامحونى



على التأخير عليكم



لظروفى الخاصه






لذا تم اشراك محمود باحث عن حب فى المدونه لمتابعتها



اسف



لعدم الرد



فى المموضوع السابق



وان شاء الله هعلق وارجع تانى



بس



الظروف



مش معنى كده



انى يعنى



مدير عام



لآ



انا انسان غلبان



قوى ومليش غير ربنا



والحمد لله يارب لا تحوجنى الا اليك



مقدرتش اسيب المدونه



ولا اسيب من



وقفوا بجوارى



بنصائحهم الجميله جدا



يارب



يبارك فيكم



اخيرا



نأتى الى



موضوعى






دائما ما اشعر انى



فقير






وليس عندى المال



مثلما اشاهد الاغنياء



ويقع فى نفسى انى فقير جدا



بالرغم ان الثياب انيقه وجميله



ولكن



الفقر دائما اراه



بعينى



ارى السيارات الفخمه



والعمارات الشاهقه



وارى ذالك



وذالك



واسمع عن الثروات واجزع واخاف اننى لا املك ما يكفينى فى شهرى او اسبوعى



فى الفتره السابقه



تعبت من ذالك



وألمنى وتعبت جدا جدا



لماذا انا فقير




؟



لماذا لم يخلق ابوايا



اغنياء



؟



ليه كده



لم ادرى حينها



ان هذه اراده الله عز وجل



وقرأت حديثا



(









..................وإن من عبادي المؤمنين لمن لا يصلحه إلا الغنى ولو أفقرته لأفسده ذلك وإن من عبادي المؤمنين لمن لا يصلحه إلا الفقر ولو أغنيته لأفسده ذلك وإن من عبادي المؤمنين لمن لا يصلحه إلا الصحة ولو أسقمته لأفسده ذلك وإن من عبادي المؤمنين لمن لا يصلحه إلا السقم ولو أصححته لأفسده ذلك وإني أدبر لعبادي بعلمي بقلوبهم إني عليم خبير‏.‏ ‏(‏ابن أبي الدنيا في كتاب الأولياء والحكيم وابن مردويه حل في الأسماء وابن عساكر عن أنس‏)‏‏.‏ أتاني جبريل ، فقال : يا محمد ! ربك يقرأ عليك السلام و يقول : إن من عبادي من لا يصلح إيمانه إلا بالغنى ، و لو أفقرته لكفر ، و إن من عبادي من لا يصلح إيمانه إلا بالفقر ، و لو أغنيته لكفر ، و إن من عبادي من لا يصلح إيمانه إلا بالسقم ، و لو أصححته لكفر ، و إن من عبادي من لا يصلح إيمانه إلا بالصحة ، و لو أسقمته لكفر ....)









لذا هذه اراده الله عز وجل






الحمد لله









لذالك علمت ان الغنى والفقر شىء نسبى



وادركت ان قمه الغنى فى ان الانسان يملك ذاته ويسعى الى هدفه



وان لا يبقى عليه دين للاحد



الغنى غنى النفس



ومن غنى وزهد فيما فى ايدى الناس






فهى قمه الغنى



وان يكن الفقر



فالدعاء والتقرب الى الله



هى قمه الغنى



فكم من غنى



لا يستطيع حتى السجود والاكل



الموضوع مش فى الاكل والصلاه



المووضوع فى الرضا بما قسمه الله



عز وجل






عن أبي هريرة قال: "جاء الفقراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: ذهب أهل الدثور من الأموال بالدرجات العلى والنعيم المقيم: يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ولهم فضل من أموال يحجون بها ويعتمرون ويجاهدون ويتصدقون. قال: ألا أحدثكم بأمر إن أخذتم به أدركتم من سبقكم ولم يدرككم أحد بعدكم، وكنتم خير من أنتم بين ظَهرانيه إلا من عمل مثله: تسبحون وتحمدون وتكبرون خلف كل صلاة ثلاثاً وثلاثين، فاختلفنا بيننا، فقال بعضنا: نسبح ثلاثاً وثلاثين، ونحمد ثلاثاً وثلاثين، ونكبر أربعاً وثلاثين، فرجعت إليه فقال: تقول: سبحان الله والحمد لله والله أكبر حتى يكون منهن ثلاث وثلاثون"(1).وفي رواية لمسلم "فرجع فقراء المهاجرين إلى رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: سمع إخواننا أهل الأموال بما فعلنا ففعلوا مثله، فقال رسول الله النبي صلى الله عليه وسلم: "ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء"(2).يقول الإمام النووي: وفي الحديث دليل لمن فضَّل الغني الشاكر على الفقير الصابر، وفي المسألة خلاف مشهور بين السلف والخلف من الطوائف والله أعلم.(3)وقال المهلب: في الحديث فضل الغني نصاً لا تأويلاً، إذا استوت أعمال الغني والفقير فيما افترض الله عليهما، فللغني حينئذ فضل عمل البر من الصدقة ونحوها مما لا سبيل للفقير إليه.وقال القرطبي: للعلماء في هذه المسألة خمسة أقوال ثالثها الأفضل الكفاف، رابعها يختلف باختلاف الأشخاص(منقوله)









أن من الفقراء من يكون مختالاً، لا يدخل الجنة، وأن من الأغنياء من يكون متجملاً غير متكبر، يحب الله جماله، مع قوله النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أموالكم، وإنما ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم"(12)، ومن هذا الباب قول هرقل لأبي سفيان: أفضعفاء الناس اتبعه أم أشرافهم؟ قال: بل ضعفاؤهم، قال: وهم أتباع الأنبياء، وقد قالوا لنوح عليه السلام: أنؤمن لك واتبعك الأرذلون(الشعراء: 111).






ـ "اللهم أحيني مسكيناً وأمتني مسكيناً واحشرني في زمرة المساكين"(13).فالمساكين ضد المتكبرين، وهم الخاشعون لله، المتواضعون لعظمته، الذين لا يريدون علواً في الأرض، سواء كانوا أغنياء أو فقراء، ومن هذا الباب أن الله خيَّره بين أن يكون عبداً رسولاً، وبين أن يكون نبياً ملكاً، فاختار أن يكون عبداً رسولاً، لأن العبد الرسول يتصرف بأمر سيده لا لأجل حظه، وأما الملك، فيتصرف لحظ نفسه، وإن كان مباحاً، كما قيل لسليمان ـ عليه السلام ـ : هذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب39 صلى الله عليه وسلم .ففي هذه الأحاديث: أنه اختار العبودية والتواضع، وإن كان هو الأعلى هو ومن اتبعه: ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون( آل عمران: 139)، وقال: ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين (المنافقين:8).ولم يرد العلو وإن كان قد حصل له، وقد أعطي مع هذا من العطاء ما لم يعطه غيره.وإنما يفضل الغني لأجل الإحسان إلى الخلق، والإنفاق في سبيل الله، والاستعانة به على طاعة الله وعبادته، وإلا فذات ملك المال لا ينفع، بل قد يضر، وقد صبر مع هذا من اللأواء والشدة على ما لم يصبر عليه غيره، فنال أعلى درجات الشاكرين، وأفضل مقامات الصابرين، وكان سابقاً في حالي الفقر والغنى، لم يكن ممن لا يصلحه إلا أحدهما، كبعض أصحابه وأمته.المعنى الثاني: أن الصلاح في الفقراء أكثر منه في الأغنياء، كما أنه إذا كان في الأغنياء، فهو أكمل منه في الفقراء، فهذا في هؤلاء أكثر وفي هؤلاء أكثر، لأن فتنة الغنى أعظم من فتنة الفقر، فالسالم منها أقل، ومن سلم منها كان أفضل ممن سلم من فتنة الفقر فقط، ولهذا صار الناس يطلبون الصلاح في الفقراء، لأن المظنة فيهم أكثر والله أعلم.






مش معنى انى فقير انى هدخل الجنه



ومش معنى انى غنى يبقى مقعدى فى جهنم جاهز



يارب



اسألك العفاف والتعفف والغنى









12 اللى شربوا من قطراتى:

mrmr يقول...

حمد الله بالسلامه
كفاره
هههههههههه
اقصد نورت
انت تمام ومعتقداتك كمان تمام
الغنى والفقر عمليه ليست بالمال
الفقير هو الذى ليس له شركه مع الله ولا رحمه على الاخرين
والغنى غنى النفس والقناعه بما قسم الله له

موضوع جميل يستحق التقدير والاعجاب
تمنياتى اليك بالسعاده والرضى والقناعه

داليـ ـ ـ ـ ـ ـ ــــا يقول...

أهم شيئ انك بخير والحمد لله

الفقير بيحسد الغنى على فلوسه
والغنى بيحسد الفقير على راحة باله

ومحدش فى الدنيا عاجبه حاله

بس انتا عايز تبقا غنى
إغنا بحب الله ورضاه عنك

عارفه ان كل كلامك ده غصب عنك وكلنا زيك فكرنا فى العربيات الفخمه والوظيفه المرموقه والعمارات وكل ده بس ربنا ليه حكمه فى اننا منكش متساوين فى المستويات
لازم يبقا فى فقير جدا
فقير
متوسط
غنى
غنى جدا
لازم يبقا فى كده

ولو جيت تبص لو كان متلا ربنا خلقنا كلنا اصحاب رأس مال وكلنا راكبين عربيات
مكنش حد هيشتغل عند حد
ولا كان هيبقا حد ماشى برجليه على الارض ولا كان هيبقا فى وسائل مواصلات

من الاخر
له فى ذلك حكم

تحياتى يامان

ساسو يقول...

حمدلله علي سلامتك ويارب دايما فرحان وسعيد
بجد يامحمود الغني غني النفس
والغني غني بامانه
طول ما معاك ربنا يبقي انت أغني الناس
أه هي الفلوس بتنفع لكن في اكتر الاقات بتبقي سبب في تعاسه وحزن صاحبه لما يستغلها في حاجه تغضب ربنا
وأمر شئ هو عدم رضا ربنا
يبقي الفقر مش عيب أبدا
وقادر ربنا انه يغنيك وطول ما انت صابر علي الحزن والفقر وكله
ربنا هيعوض صبرك خير
وهتلاقي حياتك ممتعه وجميله جدا

حمدلله علي سلامتك
ومتغبشي تاني بقي

الحب الجميل يقول...

عليه الصلاه والسلام

السلام عليكم

اولا حمد لله على السلامه نورت مدونك

ثانيا الحمد لله نشكر الله على باقى النعم التى انعم بها علينا
صدقنى مش كل حاجه الفلوس والمال كل دا بيتعوض
المال بيزول ويفضل الانسان بعمله
حتى بعد الموت بيسيب وراه اد كدا ومياخدش غير عمله

جميل انك بتشكر ربنا على اللى انت فيه ووصلت بمصالحه من نفسك

عبد الرحمن ابن عوف كان يبكى من ضخامة ثروته وكان يريد الدنيا الاخره وليس الدنيا الحياة
الاهم اننا نشكر ربنا على عطيته لينا
الحمد لله

المهم الصحه وان يكون فى قلوبنا رحمه وحب بباقى البشر ونترك ذكرى جميله يدعو لنا بيها

العمل باقى انما المال فانى

مش معنى انى فقير انى هدخل الجنه



ومش معنى انى غنى يبقى مقعدى فى جهنم جاهز

عندك حق فى كلامك
فيه كتير من الاغنياء فى قلوبهم رحمه وبيساعدوا كتير فى عمل الخير ولا يدب الطع فى قلوبهم
وفيه فقراء جاحدين القلوب لا يشكرون الله على باقى النعم اللى رزقهم بيها

مش تغيب تانى وعودا حميدا

دمت فى حفظ الرجمن

ضياء القلب يقول...

ازهد فيمل فى ايدى الناس يحبك الناس
نصرك الله على نفسك

نفسى تفرح بيا يارب(الشهاب) يقول...

مرمر
شكرا لكى
معلش انا بحاول
اكون كويس مع نفسى
وادخل علشان ما أعكننش على حد
وبس
شكرا لكى

نفسى تفرح بيا يارب(الشهاب) يقول...

داليا
انتى عندك حق فى كل كلمه
قولتيها وتحليلاتك كلها صحيحه
بس عاوزه يعنى
نوضبط التفكير ده
عن قناعه
بمعنى الرضا بما قسمه الله لى
والسعى الى الافضل
ولا ايه انتى عندك حق فى كل كلمه
شكرا لكى

نفسى تفرح بيا يارب(الشهاب) يقول...

ساسو
فعلا الغنى غنى النفس
عندك حق
الحياه
حلوة مش وحشه

نفسى تفرح بيا يارب(الشهاب) يقول...

الحب الجميل
رضى الله عن الصحابه والتابعين
وبارك الله فيكى
التفكير فى الاخره لازم نفكر فيها
ونترك الدنيا لانها
الى زوال
بس انا مجبر بما اراه
ومش لوحدى حاسس بكده
شكرا لكى

نفسى تفرح بيا يارب(الشهاب) يقول...

ضياء القلفب
شكرا لك اخى العزيز
بارك الله لك

ساسو يقول...

ازيك يا محمود
ياريت تكون بخير

ساسو يقول...

الي محمود باحث عن حب
ماشاء الله يا محمود
التعليقات بتبان علطووووووووووول
لييييييييييييييييه ؟؟؟؟؟؟